نقلت الشبكة الهندية عن شيماء قولها “في الحادي عشر من أبريل، بعث لي الدكتور موفازال لاكدوالا رسالة نصية يخبرنى فيها أنه أعطى شوكولاتة لإيمان وهو ما جعلها سعيدة. ومن ثم فحينما طلبت أن تتناول الماء اليوم، أعطيتها بضع قطرات. ولكنني لم أكن أعرف أن هذا الأمر سيقود إلى الكثير من المتاعب”.

وقال الشهابي: “حينما طلبت منها (شيماء) عدم إسقائها، دعتني بالمجنون. لقد أصبحت بذيئة ومتعسفة للغاية.”

وأضاف: “إذا حدث أي شيء لإيمان خلال فترة إقامتها في الهند، فهذا من شأنه أن يلحق الضرر بسمعه الأطباء الهنود. لذا علينا أن نكون حذرين للغاية.”

ومنالمحتمل أن تنقل “أسمن امرأة في العالم” إلى مستشفى برجيل في أبو ظبي لتلقى المزيد من العلاج في الأسبوع الأول من مايو المقبل.

وكانت شقيقتها قد نشرت مقطعًا مصورًا عبر صفحتها على فيسبوك، تتهم فيه الطبيب الهندي، موفي لاكدوالا، بالرغبة في تسريحها من المستشفى مع نهاية أبريل الجاري، مخالفا وعد سابق لها، بإبقائها لمدة عام، حتى تستكمل العلاج.

وأشارت شيماء إلى أن الطبيب يروج لفقدان شقيقتها أكثر من 200 كيلو جرام خلال شهرين، مؤكدة أن ذلك لم يحدث، وأن ما خسرته الشابة لا يتعدى 70 كيلو جرام على الأكثر.

يذكر أن إيمان البالغة من العمر 36 عامًا، وصلت إلى مومباي يوم 11 فبراير، بوزن بلغ أكثر من 500 كيلو جرام، وخضعت لعملية جراحية لعلاج البدانة فى 7 مارس، وخفض من خلالها حجم بطنها بمقدار الثلتين.

By nora